التنمية في أفريقيا

كان إنهاء الاستعمار في أفريقيا أولوية من أولويات الأمم المتحدة في منتصف القرن العشرين. ومذاك، لم تزل تنمية القارة أولوية. وأدت أهداف الأمم المتحدة الإنمائية للألفية إلى إحراز تقدم ملحوظ، إلا أن هناك كثير من العمل مما ينبغي فعله قبل أن يُقال أن أحلام الشعوب الأفريقية تحققت.

© الأمم المتحدة
صبايا يستظلن في كيدال بشمال مالي.

تواصل الأمم المتحدة عملها من خلال الأهداف الإنمائية للألفية لتقوية أفريقيا. وأُحرز نجاح في تحقيق عديد الأهداف الإنمائية للألفية، وعلى وجه الخصوص الأهداف المتعلقة بالتعليم والمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة ومكافحة الإيدز وغيره من الأمراض

ولم تزل هناك عديد التحديات الماثلة في أفريقيا، مثل مكافحة انتشار فيروس إيبولا الذي — ما لم يُحد منه — سيكون له عواقب وخيمة على التنمية في أفريقيا. وأحرز تقدم كبير في صون السلم والأمن في أفريقيا وتقوية المؤسسات الديمقراطية. مع ذلك، لم يزل هناك الكثير أمامنا قبل أن تصبح أفريقيا أرضا آمنة تنعم بالسلم.

وتعمل الأمم المتحدة الآن مع البلدان الأفريقية لوضع سبيل إنمائي يقود إلى مستقبل مستدام. والحقيقة أن التعاون مع الاتحاد الأفريقي، بما في ذلك الشراكة الجديدة لتنمية أفريقيا، والمجتمعات الاقتصادية الإقليمية — التي عملت على تطوير جدول الأعمال الأفريقي 2063 — هو الذي مثل جدول أعمال إنمائي تحولي مدته 50 سنة ابتداء من عام 2013. وتقدم الأمم المتحدة الدعم المؤسسي — الرامي إلى مساعدة أفريقيا في تحقيق مزيد من أهداف التنمية المستدامة —إلى اللجنة الرفيعة المستوى لرؤساء الدول والحكومات الأفارقة بشأن جدول أعمال ما بعد 2015، وبخاصة في ما يتصل بتشكل حالة أفريقية مشتركة.

ولم تزل فرقة العمل المشتركة بين الإدارات المعنية بالشؤون الأفريقية وآلية التنسيق الإقليمية تنسق الدعم المقدم لأفريقيا لزيادة التعاضد وتقوية الانسجام بما يتيح تقديم أشكال الدعم تقديما متسقا على نطاق المنظومة. وتواصل منظمة الأمم المتحدة بذل جهود دعمها لإعمال هيكلية الأمن والسلم الأفريقيين، ولتنفيذ الخطة الشاملة لحقوق الإنسان في أفريقيا، فضلا عن تحسين الإدارة الإنتخابية ورصدها.

يساعد زيادة السلم في افريقيا وتعزيز حقوق الإنسان فيها في خلق بيئة تمكن للتنمية المستدامة. ويمكن لأفريقيا ساعتها البناء على التقدم الذي احرزته في تحقيق الأهداف المستدامة.  كما ستمكن تلك البيئة من تحسين معايش الشعوب من خلال الاعتناء برفاهها وحاجاتها الإنمائية، وفي ذات الوقت التركيز على البيئة التي تعيش فيها وبما يضمن معايش تلك الشعوب ومعايش أجيالها المستقبلية.

Drupal template developed by DPI Web Services Section