منذ 2012، يُحتفل سنويا بـ11 تشرين الأول/أكتوبر بوصفه اليوم الدولي للطفلة. ويهدف هذا اليوم الدولي إلى التصدي لقضايا الفتاة والتحديات التي تواجهها، وفي نفس الوقت تعزيز تمكين الفتاة وإتاحة الفرصة أمامها لإثبات قدراتها وتحقيق تطلعاتها.

تمكين الفتاة قبل الأزمات وفي أثنائها وبعدها.

تعتبر فتيات العالم، اللواتي يبلغ عددهن ما يزيد عن المليار فتاة، مصدرا للقوة والطاقة والقدرة على الخلق. ولا يستثنى من ذلك الفتيات اللواتي يعشن في ثنايا حالات الطوارئ والأزمات. ويمثل احتفال هذا العام بهذا اليوم نقطة البداية لجهود ستبذل على الصعيد العالم للفت الانتباه إلى التحديات التي تواجها الفتيات في أثناء تلك الطوارئ والأزمات، والفرص المتاحة أمامهن كذلك.